اجتماعات الفريق

الاجتماع الاول التعريفي بالفريق والبرنامج

تضمّن الاجتماع الأول تعريف بالمشروع وأهدافه، أدارت هذا الاجتماع امر يلدا مديرة المشروع.
بدأ الإجتماع بالتعارف عن المشروع والتعريف بنبذة عن جمعية التحرير للتنمية ومن ثمّ التعريف عن الممول مؤسسة ICAN .

الاجتماع الأول كان مهما جدّا حيث إستغرق الاجتماع أكثر من ساعتين، كانت فتيات الفريق متحمّسات جدا للعمل في هذا المشروع وتطبيقه في محافظة نينوى التي عانت من الحرب.

أعربن عضوات فريق هنّ عن دعمهن لهذا المشروع والإنطلاق بالعمل من أجل تعزيز دور المرأة في نينوى وخاصة بعد مرحلة الحرب وبعد أن كان دور المرأة محدودا في نينوى، إلّا أنّ دور المرأة بدأ يتعزز في محافظة نينوى بعد عمليات تحرير نينوى، وأثبت المرأة النينوائية دورها في خدمة المجتمع.

ندرج لكم أسماء الفريق :

سجى يحيى من مواليد 1998 طالبة في جامعة الموصل وادرس تربية رياضيات موهبتي رسم البورترية والجداريات انضميت لمجال التطوع وعمل المنظمات عن طريق فريق هُنَّ الي انطاني فرصة لحتى اطور من نفسي بكل المجالات

فرح حسين عمري ١٩ سنة طالبة صف سادس اعدادي
وناشطة مدنية وايضا لاعبة كرة القدم وسلة وميك أب ارتست

غفران محمد، طالبة جامعية و أحد أعضاء فريق هُنَّ، عندي اهتمام كبير بمجال الفن وخاصة الرسم وامتلك مهارات أخرى بالأعمال اليدوية والخياطة.

زينب جمال محمد
٣٠ سنة
ماجستير هندسة كهرباء
مهتمة بمجال التغذية الصحية
متطوعة منذ ٢٠١٧ ولحد الان
نائب رئيس مؤسسة الحق لحقوق الانسان فرع نينوى

رابط صفحة instagram

https://www.instagram.com/p/CN2Rsl1jHgc/?igshid=12qydk6wijq9m

سارة احمد من محافظة البصرة عمري 24 سنة ادرس في كلية علوم الحاسوب مرحلة رابعة موهبتي هي التطريز والحياكة الحقائب والدمى وعضو في فريق هن التابع إلى جمعية التحرير للتنمية

شيماء عبود صالح
بكالوريوس علوم حياة
اعمل في مجال العمل الإنساني والاغاثي منذ بداية التحرير ولحد هاي اللحظة ناشطة مدنية متطوعة ضمن فريق نساء نينوى وحاليا ضمن فريق هن احب اشوف الابتسامة على وجه الناس ماهرة في فن الزراعة والطبخ

انا اسمي هزال كريت حسن
خريجه السادس الاعدادي عمري 24 سنه .موهبتي هي رسم . احد اعضاء الفريق هُنً . ناشطة مدنيه

لقاء عبدالرحمن، طالبة مرحلة رابعة هندسة نفط وتعدين وناشطة مدنية، وإحدى اعضاء فريق “هُنَّ”. موهبتي هي النقش.
احب اشغل نفسي بأمور مفيدة الي ولعائلتي بشكل خاص وللمجمتع بشكل عام

عيشي حمو قاسم من مجمع شيخكة تابعة ناحية القوش خريجة علوم حاسبات موهبتي الرسم و ناشطة مدنية و عضوة في فريق هُنَّ

اية نجيب عبدالله /عمري ٢٥/ خلصت هندسة الكترونيات قسم الحاسوب والمعلوماتية وحالياً ادرس لشهادة ثانية وهيا صناعة اسنان / هوايتي النحت / احب الاعمال الانسانية احب اخدم المحتاج واعطي للي يحتاج عطاء لو بكلمة لهذا انا عملي متطوعة لكثير منظمات الانسانية / انضميت لفريق هن هذا الفريق اول ما دخلته كان بالنسبة الي مجرد فريق اوصل من خلاله انه المراءة قوية هيا الطيبة وتكدر توصل للاحلامها لكن مع ايام عطاني اضعاف الي كنت اريده صار عائلتي الثانية وبيتي الثاني والحب بينا والدعم من وحدة من عدنا تحتاج دعم ومن اضعف ومن اتعب ومن الظروف تأثر ع ادارتي بتحقيق طموحي اروح لفريقي هن مجرد الاجتماع الي ملينا تخطيط لاحلامنا و من سوالف وضحك ومحبة وكلام الحلو والدعم بيناتنا والدعم الكبير الي ناخذه من مديرتنا والي هيا فعلا احلا قدوة النا لكفاح وتحقيق احلام ترجع لي قوتي واظل اتقدم

اني ماريه عماد عُمري 19سنة تركمانية من تلعفر طالبة جامعية وناشطة مدنية وبنفس الوقت مصممة ازياء
دخلت لفريق هنَّ حتى اكون عضو فعّال بالمجتمع ولان شفته مساحة امنة حتى اطور واكتسب مهارات وفعلاً من خلال فعالياتنا بفريق هنَّ وجدت ما كنت ابحث عنه. و ان شاء الله راح ابقى مستمره بفريق هنَّ لحتى نوصل لاهداف الفريق

إسراء معن إبراهيم
عمري ٢٦ سنة
خريجة دبلوم الفنون الجميلة قسم موسيقى موهبتي العزف على الة البيانو انا احد اعضاء فريق هن.. عملي متطوعة وكذلك ناشطة مدنية اشتغلت بعدة منظمات دولية ومحلية..

لارا من قضاء تلكيف خريجة جامعة الموصل معهد تقني قسم انظمة حاسبات اعمل ناشطة مدنية ومتطوعة هواياتي السفر والتصوير احد اعضاء فريق هنّ

فاطمة مقداد ميكائيل عمري 23سنه طالبه جامعيه في قسم المختبرات الطبية احد اعضاء فريق هن تابع لجمعيه التحرير صفاتي بصوره عامه انسانه اجتماعيه وقياديه واستطيع التاقلم مع اي عمل والتميز فيه شاركت في العدد من دورات التدريبية في مختلف مجالات من الحاسوب والانكليزي والتنمية البشرية بلاضافه الى مشاركتي في العدد من الورش حول مواضيع مختلفه وايضا عضو في اداره فريق سفراء العمل التطوعي وامتلك مهارات التواصل والالقاء بصوره مميزة جدا بلاضافه الى العديد من المواهب

الاجتماع الثاني

بعد تحرير محافظة نينوى، ظهرت العديد من المصطلحات الجديدة في الحياة اليومية التي تعيشها محافظة نينوى, وكان لدور منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية دورا مهما في تعزيز هذه المصطلحات.

قبل مرحلة داعش كانت النساء يتعرضن للعنف والتهميش والإقصاء ولا زلن حتى يومنا هذا يتعرضن للعنف والتهميش وتحجيم دورهن.

وفّر فريق هنّ مساحة آمنة للعديد من الفتيات ليكنّ بدورهن صانعات التغيير الإيجابي ومعزّزات لدور المرأة ومبشّرات بالفن والجمال والسلام، هذا الفريق خلق مساحة آمنة في مركز جمعية التحرير للتنمية في مدينة الموصل، فاظهرن فتيات الفريق إبداعاتهن في المساحة الآمنة، حيث رسمن وكتبن وروّجن للفن ودور المرأة من خلال هذه المساحة الآمنة.

تُعرّف لمساحة الآمنة هي مكان رسمي أو غير رسمي تشعر فيه النساء والفتيات بالأمان الجسدي والعاطفي. يشير مصطلح “آمن” في هذا السياق إلى المكان الذي تشعر فيه النساء والفتيات أنهن بلا صدمة أو ضغط مفرط أو عنف (أو خوف من العنف) أو سوء معاملة. يتمتع المستفيدون المستهدفون بالراحة والحرية في التعبير عن أنفسهم دون خوف من الحكم عليهم أو التعرض للأذى. الأهداف الرئيسية هي أن توفر المساحات الآمنة مساحة يمكن للنساء والفتيات فيها: التواصل الاجتماعي وإعادة بناء الشبكات الاجتماعية ؛ الحصول على دعم اجتماعي ؛ اكتساب المهارات ذات الصلة بالسياق ؛ الوصول إلى خدمات الاستجابة متعددة الأطياف التي لا تسبب وصمة عار في مجال العنف القائم على النوع الاجتماعي (نفسية اجتماعية وقانونية وطبية) ؛ الحصول على معلومات حول القضايا المتعلقة بحقوق المرأة والصحة والخدمات. بدأنا الاجتماع بأخذ أفكار الفريق عن أن غرفتنا مكان بارد وغير مريح ورسمي للغاية ؛ لدينا هذه الزاوية التي سنعمل عليها كمقهى ، والفكرة هي وضع خلفية سوداء ، ورفوف خشبية لماكينة صنع القهوة مع أكواب ومجموعة كتب وتحف. لدينا فتاتان من الفريق ، إحداهما تعمل على الخشب والأخرى في الرسم ، سنقوم بتجهيز المواد الخام لهما وسيتم تنفيذهما. عند مدخل الغرفة ، ستكتب إحدى الفتيات ، التي تعمل كمخطط ، اسم الفريق “HON” وأسماء العشرين فتاة في الفريق.


الاجتماع الثالث في مكتب الموصل للبدء بتصوير الفيديو التعريفي بالفريق


الاجتماع الرابع


الاجتماع الخامس


الاجتماع السابع